تيجان الأسنان: الإجراء والمواد والتكلفة والأسئلة الشائعة

الرئيسية | المدونة | تيجان الأسنان: الإجراء والمواد والتكلفة والأسئلة الشائعة

Coronas dentales

تتعدد استخدامات تيجان الأسنان من حيث التطبيقات في مجال طب الأسنان ما يمنحها القدرة على علاج مشاكل الفم المختلفة، حيث يمكن لتيجان الأسنان استعادة المظهر الجمالي والجانب الوظيفي للأسنان. تتوفر هذه التيجان بمواد مختلفة تجعلها خياراً علاجياً مناسباً لأي ميزانية. وعلى الرغم من بساطة الإجراء، إلا أن معظم المرضى يخلطون بينه وبين وزراعة الأسنان. هل تعتفد أنك بحاجة لتيجان الأسنان؟ وما هي أفضل المواد؟ وكيف يمكنك الحصول على هذا الإجراء بأقل تكلفة ممكنة؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سنجيب عنها في هذه المقالة.

Contents hide

ما هي تيجان الأسنان؟

تيجان الأسنان عبارة عن تركيبات تشبه الأغطية تستخدم لتغطية وحماية وتجميل الأسنان التالفة، حيث تثبت هذه التيجان فوق الأسنان إما لأغراض جمالية أو لأغراض وقائية. في بعض الحالات، يمكن أن تتضرر الأسنان، إما بسبب التسوس أو التعرض للمواد الحمضية، وتشكل الأسنان التالفة والمتصبغة مصدر إزعاج للكثيرين. ومع ذلك، فإن خلع السن بالكامل ليس الخيار الأفضل دائماً! بما أن الجذر لايزال جيداً فليس هناك حاجة لإزالته واستبداله بزرعة صناعية، وذلك لأنه لا يوجد أي مادة تضاهي الأنسجة الطبيعية، وبالتالي يكفي تغطية الأسنان التي تتمتع بجذور جيدة بالتيجان لمنحها لمسة جمالية وتحسين حالة صحة الفم.

ليس من الضروري أن تثبت التيجان بهدف العلاج دائماً. في بعض الحالات، يكون الهدف جماليًا بالكامل. سواء كان ذلك لإخفاء اعوجاج الأسنان أو ملء الفراغات؛ فإن تيجان الأسنان مثالية لمجموعة كبيرة من الحالات.

متى تكون تيجان الأسنان ضرورية؟

غالبًا ما يوصى باستخدام تيجان الأسنان في الحالات التالية:

  1. حماية الأسنان المتشققة أو المكسورة من المزيد من الكسر
  2. حماية الأسنان من التسوس
  3. تحسين مظهر الأسنان التي ذابت أو تشوه شكلها بشكل كبير
  4. تحسين مظهر الأسنان المتصبغة
  5. حماية السن بعد بنائه بحشوة كبيرة بعد علاج العصب

المواد المستخدمة في تصنيع تيجان الأسنان

يؤثر نوع المادة على النتيجة التي ستحصل عليها وما إذا كانت تحاكي مظهر ووظيفة الأسنان بشكل كافي أم لا. تُصنع تيجان الأسنان من مجموعة متنوعة من المواد، بدءًا من المواد المثالية من معظم الجوانب إلى المواد المتوسطة اعتمادًا على ميزانية المريض. فيما يلي المواد المستخدمة في تصنيع التيجان بالترتيب من الأفضل إلى المتوسط:

1- تاج الزركونيوم

تتفوق تيجان الأسنان المصنوعة من الزركونيوم على كل التيجان الأخرى، حيث تتميز بخصائص مميزة مثل المتانة والقوة وأنها لا تهيّج الأنسجة. بالإضافة إلى ذلك، فإن الزركونيوم لا يتفاعل مع سوائل الجسم، ما يجعله مثاليًا للمرضى الذين يعانون من الحساسية من بعض علاجات الأسنان. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر الزركونيوم أقوى مادة لصنع التيجان، حيث يتفوق على كل من البورسلين والسيراميك. نتيجة لقوته، فإن تيجان الزركونيوم مقاومة للتشقق أو الكسر.

يعتبر الزركونيوم هو الخيار الأمثل خاصة لأولئك الذين يعانون من حساسية المعادن وعادات صرير الأسنان. كما أن هذه المادة تحاكي مظهر وجمالية الأسنان الطبيعية بشكل كبير حيث تندمج مع بقية الأسنان بسلاسة. علاوة على ذلك، تحتل تيجان الزركونيوم المرتبة الأولى من حيث الراحة مقارنة بالمواد الأخرى، وذلك بسبب قدرتها على نقل درجات الحرارة الساخنة والباردة لأنسجة الأسنان تماماً كما تفعل الأسنان الطبيعية.

2. تاج التيتانيوم

التيتانيوم معدن مقاوم للتآكل ويدوم لفترة طويلة. ونظرًا لخصائص مادة التيتانيوم المستقرة، فهي تعتبر المادة القياسية. ومع ذلك، يمكن لأطباء الأسنان تحسينها أو مزجها مع مواد أخرى. يتم تصنيع الجذور عادةً من تركيبة تتكون من قاعدة من التيتانيوم وطبقة هيدروكسيد الكالسيوم النقي بنسبة 100%، حيث يمتزج هذا المركب جيداً مع عظم الفك.

الخليط البديل الأرخص هو تصنيع جذر يتكون من 70% من التيتانيوم و30% من مزيج النحاس والمعادن الأخرى. وغالبًا ما يتآكل هذا الأخير خلال عشر سنوات ويتطلب الاستبدال حتى ذلك الحين.

3. التاج المعدني

تصنع التيجان الذهبية أو التيجان المعدنية من مزيج من النحاس والمعادن الأخرى. على سبيل المثال مزيج بين النحاس والنيكل، أو النحاس والكروم. على الرغم من أن التيجان المعدنية متينة وقوية للغاية، إلا أن مظهرها الجمالي لا يجعلها مرغوبة لدى المرضى.

وعلى عكس خصائص مواد التيجان الأخرى؛ فإن المعدن متين نسبيًا ولا يتطلب إزالة الكثير من أنسجة الأسنان، كما تتميز التيجان المعدنية بمقاومتها للضغط الناتج عن وظائف الأسنان المتمثلة في المضغ والعض. أيضاً، يحدث تآكل التيجان المعدنية بمعدل أبطأ بكثير من الخيارات البديلة. وبالنسبة لتأثيرها على الأسنان المجاورة؛ فتعتبر التيجان المعدنية آمنة نسبياً، فهي تسبب الحد الأدنى في التآكل للأسنان المجاورة. تتمثل عيوب التيجان المعدنية في مظهرها المعدني غير المرغوب، ولذلك فهي مثالية لتغطية الأسنان الخلفية التي لا تظهر عند التحدث والتبسّم.

مزايا التيجان النحاسية

● ميسورة التكلفة.

● قوية ومتينة.

● تدوم لفترة طويلة.

عيوب التيجان النحاسية

● مظهر غير مرغوب جمالياً.

● يمكن أن تسبب حساسية.

4. تيجان البورسلين

تصنع هذه التيجان من البورسلين بالكامل، وهي تحاكي المظهر الطبيعي للأسنان ما يعطي نتيجة مرضية.

مزايا تيجان البورسلين

● مظهر جمالي طبيعي يمتزج بشكل جيد مع الأسنان المجاورة.

● يمكن تصنيعها لتتناسب مع حجم وشكل الأسنان.

● آمنة ولا تسبب حساسية.

● مناسبة لتعويض الأسنان الأمامية.

عيوب تيجان البورساين

● ليست قوية جداً.

● تتطلب رعاية لاحقة مكثفة لإطالة العمر.

● ليست الأرخص من حيث التكلفة

● غير مناسبة للمرضى الذين يعانون من صرير الأسنان

5. تيجان البورسلين المدعّمة بالمعدن

تعتبر تيجان البورسلين المدعّمة بالمعدن خياراً عمليًا حيث تحمل خصائص كل من التيجان المصنوعة بالكامل من المعدن والتيجان المصنوعة من البورسلين بالكامل ما يكسبها مزيجًا من فوائد كلتا المادتين. على عكس المعادن، يمكن أن يكون البورسلين المدعّم بالمعدن مطابقًا للون الأسنان الطبيعية. ومع ذلك، فإن هذه الفئة من تيجان الأسنان أكثر عرضة للتآكل مقارنة بمتانة التيجان المعدنية بالكامل. من حيث الجمالية، تأتي تيجان البورسلين المدعّمة بالمعدن تأتي في المرتبة الثانية بعد البورسلين الكامل.

قد يبدو المعدن بارزًا عند تقاطع التاج واللثة. قد يكون هناك خط فضي مرئي حول التاج بين نقطة التقاء التاج واللثة تعتبر تيجان البورسلين المدعّمة بالمعدن مثالية لتعويض الأسنان الأمامية أو الخلفية.

6. تيجان الراتنج

مع أخذ العوامل المالية في عين الاعتبار، فإن التيجان المصنوعة من الراتنج بالكامل تعتبر مثالية من ناحية التكلفة. تعمل تيجان الأسنان المصنوعة من الراتنج بالكامل على أداء وظيفة بسيطة مثل دعم الأسنان والحفاظ عليها. وتأتي تكلفتها المنخفضة على حساب الجودة والجاذبية الجمالية، كما أنها أكثر عرضة للتآكل والكسور.

7. التيجان المؤقتة

التيجان المؤقتة ليست حلاً طويل الأمد؛ وغالبًا ما يتم وضعها كحل سريع حتى تصبح التيجان الدائمة جاهزة للتثبيت. يمكن لطبيبك أن يصنع تيجانًا مؤقتة في العيادة من الفولاذ المقاوم للصدأ أو الأكريليك. أما التيجان الدائمة، فيتم تصميمها وتصنيعها في مختبرات خارج العيادة وتستغرق بضعة أيام حتى تصبح جاهزة.

تكلفة تيجان الأسنان

تعتمد تكلفة تيجان الأسنان على المادة التي تختارها. فمثلاُ؛ ستكون تكلفة تيجان الأسنان أعلى إذا اخترت البورسلين بدلاً من المعادن. هناك عامل آخر يجب أخذه في الاعتبار عند تحديد تكلفة تيجان الأسنان أيضاً وهو البلد الذي ستجري فيه الإجراء. ولهذا السبب أصبحت السياحة العلاجية تحظى بشعبية كبيرة، حيث يجد المرضى أن تكاليف الجودة المماثلة في دول مثل تركيا أقل بكثير من دولهم. تتراوح تكلفة تيجان الأسنان المعدنية بين 600 دولار إلى 2500 دولار في الولايات المتحدة الأمريكية، في حين أن تكلفة تيجان الأسنان لنفس المادة في تركيا تتراوح بين 250 إلى 1000 دولار في تركيا.

الأسئلة الشائعة حول تيجان الأسنان

هل تحل تيجان الأسنان محل جذور الأسنان؟

تيجان الأسنان عبارة عن تركيبات تشبه الأغطية وتصنّع من مجموعة واسعة من المواد لتعزيز المظهر الجمالي للأسنان التالفة. على عكس زراعة الأسنان، فإن التيجان لا تحل محل أو تغير جذر السن بل تغطي السن التالف بدءًا من سطح اللثة لاستعادة شكله وحجمه الطبيعي.

كم من الوقت يستغرق التحضير لتيجان الأسنان؟

يمكن إجراء العملية الكاملة لتحضير وتثبيت تيجان الأسنان، عادة في جلستين.

الخطوة 1: فحص وتصميم التاج

خلال الزيارة الأولى، سيتم إجراء التقييمات اللازمة. سيُطلب من المريض إجراء أشعة سينية لفحص حالة السن التالف، من حيث عمق التسوس ووجود التهابات محتملة في العصب، وحالة العظام المحيطة. في حالة اتساع مدى التسوس ووصوله إلى عصب السن يجب أن يسبق علاج العصب وضع التاج. أما أذا كان التسوس بعيداً عن العصب فيمكن البدء بالتحضير للتاج مباشرةً.

سيبدأ طبيب أسنانك العملية بتطبيق المخدّر الموضعي لتخدير المنطقة المعالجة واللثة والأنسجة المحيطة بالسن. سيقوم الطبيب بالحفر داخل السن لإزالة جزء من المينا لإعطاء مساحة كافية لوضع التاج. يعتمد مقدار الأنسجة التي سيقوم طبيب أسنانك بإزالتها بشكل كامل على مادة التيجان التي تختارها. بشكل عام، تميل التيجان المصنوعة من الراتنج والمعادن إلى أن تكون رقيقة وبالتالي، فإنها تتطلب إزالة جزء أقل من أنسجة الأسنان. بينما تكون تيجان الأسنان المصنوعة من البورسلين المدعّم بالمعدن أكثر سمكًا في الهيكل وستتطلب بّرد المزيد من الأسنان لوضعها.

وفي بعض الأحيان، قد يفقد المريض جزءاً كبيراً من بنية الأسنان بسبب عمق التسوس واتساعه. في هذه الحالة، يتم إعادة بناء السن بواسطة حشو الأسنان وصولاً إلى القياسات اللازمة لتطبيق التاج.

الخطوة الثانية: أخذ طبعات عن السن

بمجرد إعادة تشكيل السن وفقاً للقياسات المطلوبة، سيقوم طبيب الأسنان بوضع مادة تشبه المعجون لعمل طبعة دقيقة للسن لتحضير تاج الأسنان. سيساعد القالب الذي تم إنشاؤه على الحصول على التاج المثالي الذي يحاكي الوظائف الفموية. اعتمادًا على مادة التاج التي يختارها المريض، سيبدأ طبيب الأسنان عملية مطابقة الألوان للعثور على درجة اللون المثالية الذي يمتزج مع أسنان المريض الطبيعية.

سيرسل طبيب الأسنان الطبعات ولون التاج المطلوب إلى مختبر أسنان خارج العيادة لتصنيع التاج في غضون أسابيع قليلة.غالبًا ما تكون التيجان جاهزة ويتم تسليمها إلى طبيب الأسنان بعد 2 إلى 3 أسابيع. علماً بأن طبيب الأسنان سيقوم بصنع تاج أكريليكي مؤقت لحماية السن المحضر، وسيقوم بإلصاقه في مكانه باستخدام مادة لاصقة مؤقتة حتى يجهز التاج الدائم.

الخطوة 3: وضع تاج الأسنان الدائم

خلال الزيارة الثانية، سيقوم طبيب الأسنان أولا بإزالة التاج المؤقت، ومن ثم التحقق من حالة السن. ثم سيبدأ باختبار التاج من حيث الملاءمة واللون. وإذا كان كل شيء جيداً، ستبدأ عملية تثبيت التاج بشكل دائم في مكانه.

العناية بتيجان الأسنان المؤقتة

التيجان المؤقتة هي تيجان سريعة التحضير يمكن لأطباء الأسنان صنعها داخل العيادة خلال دقائق. تستخدم التيجان المؤقتة عادةً لحماية تحضيرات السن الخاصة بالزيارة الأولى حتى يصبح التاج الدائم جاهزًا. يجهز التاج الدائم عادةً في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، ويتعين على المرضى العناية بتيجان الأسنان المؤقتة إلى ذلك الوقت. فيما يلي بعض الخطوات التي يجب عليك القيام بها:

  • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب ضغط كبير على الأسنان، والأطعمة اللزجة مثل العلكة والكراميل، حيث أن الأطعمة اللزجة قد تلتصق بالتاج المؤقت وتزيله من مكانه.
  • يفضّل تجنب المضغ على الجانب الذي يحتوي على السن المعالج في الفم، والاعتماد على الجانب الآخر.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة الصلبة، مثل الجزر والخضروات النيئة الأخرى، حيث أن احتمالات خلع أو كسر الأطعمة للتاج المؤقت مرتفعة حقًا.
  • عند استخدام خيط الأسنان، اتبع نمطًا خطيًا للخيط، دعه ينزلق جانبيًا بشكل متكرر بدلاً من تحريكه لأعلى ولأسفل حيث يؤثر ذلك بشكل خطير على التاج ويؤدي إلى خلعه وسحبه للخارج.

ما هي المضاعفات التي يمكن أن تنشأ مع تيجان الأسنان وكيف يجب التعامل معها؟

يمكن أن تحدث بعض المشاكل بعد التثبيت الأولي للتاج؛ وإليك كيفية التعامل مع المشاكل الأكثر انتشاراً:

  • الحساسية

إن الانزعاج الناتج عن الحساسية هو مشكلة شائعة في التيجان التي توضع فوق جذر سليم مع أعصاب سليمة. غالبًا ما تظهر الأسنان الحيوية حساسية لدرجات الحرارة القصوى مثل المحفزات الباردة والساخنة. تصبح الحساسية واضحة مع زوال تأثير التخدير. لحل هذه المشكلة، من المرجح أن يوصي طبيب الأسنان باستخدام معجون أسنان مصمم للأسنان الحساسة.

في حين أن الحساسية أمر طبيعي، إلا أن الألم ليس كذلك. خصوصاً الألم الذي يظهر عند المضغ لأنه يدل على أن التاج مرتفع جدًا وليس ملائماً تماماً. في هذه الحالة، اتصل بطبيب الأسنان على الفور لحل المشكلة وإعادة تصميم التاج.

  •   تشقق التاج

غالبًا ما يحدث التشقق في تيجان البورسلين والسيراميك أكثر من المواد الأخرى. ومع ذلك، إذا كان التشقق صغير أو سطحي تماماً، سيقوم طبيبك بوضع الراتنج المركب لإصلاح التشقق أثناء وجود التاج في الفم. خلاف ذلك، إذا كان التشقق كبيراً؛ فسيتعين عليك استبدال التاج بأكمله.

  • التاج الرخو

قد تصبح التيجان رخوة عندما تتآكل المادة اللاصقة مع مرور الوقت. لا ينبغي أن تتهاون في هذا الأمر لأن ذوبان المادة اللاصقة يتسبب في وجود مساحات مفتوحة تشكل مكانًا مثاليًا لتكاثر البكتيريا ما يؤدي إلى التسوسات. لذلك، يُنصح بطلب المساعدة المتخصصة عند ظهور المشكلة لأول مرة.

  • سقوط التاج

يمكن أن تسقط التيجان في كثير من الأحيان عندما تذوب المادة اللاصقة بشكل كبير إلى النقطة التي لا يكون فيها أي نقطة التصاق لتثبيت التاج في مكانه. في حالة حدوث ذلك، لا تحاول إعادة التاج إلى مكانه، قم بإزالته من فمك وغسله ونظّف السن بالماء. تتوفر المواد اللاصقة التي لا تستلزم وصفة طبية بشكل منفصل، ضع المادة اللاصقة على التاج ثم قم بتثبيت التاج مرة أخرى كحل مؤقت. بعد العناية بالتاج ووضعه بشكل صحيح قم بطلب المساعدة من طبيبك. في بعض الحالات، قد لا يمكن إعادة التاج إلى مكانه إذا تركته خارج فمك لفترة طويلة. في هذه الحالة، سيتعين عليك طلب تاج آخر.

  • ردود الفعل التحسسية

قد تحدث حساسية من بعض المواد التي تصنع منها التيجان مثل تيجان البورسلين والتيجان المعدنية التي هي خليط من معادن مختلفة. على الرغم من ندرة ذلك، اطلب المساعدة المهنية بمجرد ظهور الأعراض. في معظم الحالات، سيتعين عليك استبدال مادة التاج.

  • ظهور صبغة داكنة حول خط اللثة

الخطوط الداكنة المحيطة بالتاج عند سطح التقاطع بين التاج واللثة هو أمر طبيعي نسبياً في بعض التيجان. فمثلاُ؛ يظهر خط فضي حول التيجان المصنوعة من البورسلين المدعّم بالمعدن

كم من الوقت تدوم تيجان الأسنان؟

يمكن أن تستمر تيجان الأسنان لمدة تتراوح بين 5 إلى 15 عامًا. تلعب العديد من العوامل دورًا عند تقييم متوسط ​​العمر المتوقع للتاج، هذا يعتمد على المادة التي تستخدمها وعلى متانتها وقوتها. بالإضافة إلى العوامل الخارجية مثل الضغط الناتج عن عادات صرير الأسنان وقضم الأظافر ونظافة الأسنان الشخصية.

هل تتطلب تيجان الأسنان روتين عناية مخصص؟

من المفاهيم الخاطئة الشائعة حول التيجان هو أنه نظرًا لأن التاج مصنّع؛ فهو غير عرضة للتسوس. في حين أن هذا صحيح، لكن تذكّر أن اللثة والأنسجة المتبقية المغطاة بالتاج عرضة للتسوس وأمراض اللثة. من الضروري جدًا العناية بنظافة الفم جيداً للحفاظ على بنية التاج وزيادة عمره الافتراضي. قم بتنظيف التاج والأسنان مرتين يوميًا، واستخدم المحلول الملحي للغرغرة، واستخدم خيط الأسنان بطريقة أفقية وفقًا للإرشادات الآمنة مرة واحدة يوميًا.

الخاتمة

تختلف تكلفة تيجان الأسنان بناءً على المادة التي تستخدمها وعلى الموقع الذي تتلقى فيه العلاج. بالنسبة للخيارات الأرخص، يمكن مزج التيتانيوم مع النحاس، لكن النتائج لن تبدو طبيعية. يعد التيتانيوم المخلوط أكثر شيوعًا في دول مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة حيث تكون العلاجات باهظة الثمن. ومع ذلك، يفضل الكثيرون خيار السياحة العلاجية والسفر إلى دول مثل تركيا حيث يكون العلاج ميسور التكلفة وبجودة عالية.

لمزيد من الأسئلة حول تيجان الأسنان، لا تتردد في التواصل معنا.

احصل على استشارة مجانية